عربى ودولى

السجن أكثر من ألفي عام لضابط شرطة تركي بسبب كرة القدم

بعد مسيرة طالت عقداً كاملاً من التحقيق والمحاكمات والمداولات القضائية، حسمت المحكمة السادسة عشرة لمدينة إسطنبول التُركية “قضية نادي فنربخشه” لكرة القدم وأدانت رئيس قسم الجريمة المُنظمة في جاهز شرطة أكبر مُدن البلاد “نظمي أرديك”.

وحكمت عليه بالسجن لمُدة 2170 عاماً، لتورطه بتزوير وثائق رسمية والتآمر ضد النادي، حسب وثيقة الحُكم الرسمية التي صدرت عن المحكمة.

كما أدانت المحكمة رئيس مجموعة سامانيولو الإعلامية هدايت كارجا، وحكمته بالسجن لـ 1407 سنوات، لتورطه في نفس القضية، عبر ما أسماه القضاء التركي “التحريض والتنصت على المكالمات الهاتفية وقتئذ”، إلى جانب المشاركة في تزوير الوثائق.

وبجانب الشخصيتين الرئيسيتين، فأن المحكمة حكمت 25 متهماً آخر في نفس القضية، من بينهم ضابط شرطة آخر هو لقمان بانيك، حُكم بالسجن لمدة 161 عاماً بتهم “مساعدة منظمة إرهابية مسلحة” و”التشهير” و”تزوير وثائق رسمية”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى