ليبيا الآن

نساء ملتقى الحوار: متمسكن بإجراء الانتخابات في موعدها واستكمال خارطة الطريق

أصدرت نساء ملتقى الحوار السياسي الليبي، بيانًا اليوم الخميس، للوفاء بخارطة الطريق واستحقاق 24 ديسمبر2021.

وأعلن المشاركات في ملتقى الحوار، في بيانهن، تمسكهن المستمر بالثوابت والتوصيات الواردة في اجتماع ملتقى الحوار السياسي الليبي بتونس شهر نوفمبر الماضي.

وأكدن المشاركات، بما لا يدع مجالًا للشك التزامهن الكامل بخارطة الطريق في محطاتها ومواعيدها والتزاماتها.

وأضافن، إن بلدنا تمر بلحظة تاريخية يمكن أن تعبر من خلاله إلى بر الأمان أو تنتكس ديمقراطيتنا الوليدة بفعل التخريب والتثبيط الذي يمارسه البعض دون استشعار للمسؤولية الجسيمة الملقاة على عاتق الؤسسات والفعاليات الليبية، التي ساهمنا بتنازلات الجميع لتوحيدها.

وتابعن في بيانهن:” إن الحد الأدنى الذي لا يرتضي غيره الشعب الليبي هو تجديد الشرعيات السياسية عبر التوجه إلى انتخابات رئاسية وتشريعية مباشرة ومتزامنة من الشعب في موعدها 24 ديسمبر2021″.

وشدد المشاركات، على أنهن يحذرن من التأخر أو المماطلة في تنفيذ هذا الاستحقاق سوف يفقد الشعب الليبي الثقة في مسؤوليه عمومًا، مهما كانت فئاتهم أو توجهاتهم السياسية، وسيقضي على مبدأ احترام التعهدات والمروءة في الوفاء بالالتزامات في العمل السياسي الذي يجب أن يظل ويبقى عملًا شريفًا، وخدمة عامة وليست ريعًا في يد البعض الذي يود أن يمارس الوصاية والأبوية السياسية على مواطني ومواطنات ليبيا.

ولفتن إلى أن جميع الملاحظات الوجيهة والجدية التي قد ترفعها بعض الأصوات الصادقة لا يمكن أن تكون مطية يتستر وراءها من يريد أن يفرض واقعًا آخر غير خيار المواطنين عبر صناديق الاقتراع لا شيء غيرها.

ودعونَ زميلاتهن وزملائهن في اللجنة القانونية، والذين أعدوا مقترحًا جديًا للقاعدة القانونية يتوفر فيها ما يكفي لتحقيق المرتجى، إلى أن يقبلوا بأن هذا المقترح ككل عمل بشري يقبل التطوير والتصويب من أصحاب النوايا الحسنة الذين تخفق قلوبهم بحب البلد ويحسون بمعاناة المواطنات والمواطنين.

وتعهدت النساء الليبيات المشاركات في ملتقى الحوار السياسي أمام الله وأمام الشعب الليبي بالالتزام بمخرجات اللجنة القانونية المتمثلة في القاعدة الدستورية التي ترسم خارطة العمل للمفوضية العليا للانتخابات، وصولًا لاستحقاق الشعب وحقه في انتخابات مباشرة وحرة ومتزامنة رئاسية وبرلمانية، مع الالتزام بتاريخ 24 ديسمبر 2021 موعدًا لانطلاقها في كل ربوع ليبيا، إيذانًا بتجديد الشرعية وعملًا بمبادئ الديموقراطية التي قدم لها الشعب تضحياته الجسام.

واختتمن بيانهن:” إن النساء الليبيات المشاركات في ملتقى الحوار السياسي الليبي يعتزمن في الاجتماع القادم والذي أعلن عنه المبعوث الأممي قبل نهاية الشهر القادم الاضطلاع بمسؤولياتهن كاملة في تحصين خارطة الطريق، وموعد الانتخابات إذا تعطل، أو عطل إصدار التشريعات اللازمة لإنجاز هذا الاستحقاق الوطني”

الموقعات:

1 -ربيعة عبدالرحمن أبو راص.

2 -أم العز الفارسي.

3 -السيدة اليعقوبي.

4 -لميس عبد المجيد بن سعد.

5 -مبروكة القماطي.

6 -إلهام السعودي.

7 – سلطنة مسعود المسماري.

8 – عزة الصيد.

9 – خديجة عبدالعالي.

10- سلوى الدغيلي.

11 – آمال أبو قعقيص.

12 – الزهراء لنقي.

13 – هاجر القايد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى