عربى ودولى

أردوغان يهدّد بقصف مخيم للاجئين في العراق

هدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بقصف مخيم لاجئين في العراق.

وقال أردوغان إن بلاده ستقوم “بتطهير” مخيم لاجئين في قضاء مخمور، بذريعة أنه يوفر ملاذا آمنا لمقاتلين أكراد.

كما توعد الرئيس التركي بتوغل حملته العسكرية الطويلة أكثر داخل الأراضي العراقية.

ويقع مخيم مخمور على بعد 180 كيلومترا جنوبي الحدود التركية، ويؤوي لاجئين أتراكا منذ أكثر من 20 عاما، ويقول أردوغان إنه “حاضنة” للمقاتلين ويتعين التعامل معه.

وقال أردوغان: “إذا لم تطهره الأمم المتحدة فسنقوم نحن بذلك باعتبارنا دولة عضوا بالأمم المتحدة”.

وأضاف أن أنقرة تعتقد أن مخيم مخمور يشكل تهديدا لا يقل عن التهديد الذي تمثله جبال قنديل؛ معقل حزب العمال الكردستاني، والواقعة على مسافة أبعد باتجاه الشمال.

وأبدى أردوغان في مقابلة مع مؤسسة الإذاعة والتلفزيون التركية (تي.آر.تي) في وقت متأخر من مساء أمس الثلاثاء نفاذ صبره بشأن المخيم، كما قال.

وكثفت القوات التركية هجماتها على قواعد حزب العمال الكردستاني داخل شمال العراق خلال العام الماضي، وركزت نيرانها وتوغلها بالأساس على قطاع من الأراضي يمتد 30 كيلومترا داخل العراق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى