ليبيا الآن

السفير البريطاني: المجتمع الدولي في نهاية المطاف سيلتف حول أي طريق يريد الشعب الليبي أن يسلكه

أكد السفير البريطاني لدى ليبيا، نيكولاس هوبتون، أن الضمانات الكافية لإجراء الانتخابات في ليبيا المقررة في 24 ديسمبر المقبل، تكمن في إرادة الشعب الليبي، بالإضافة إلى المجتمع الدولي الذي يلعب دوره أيضًا، مرجحا أن تتجاوز العملية الموعد المحدد نهاية العام.

وأوضح هوبتون، في حوار صحفي، أن بلاده كانت صاحبة دور رئيسي في صياغة قرار مجلس الأمن الدولي الأخير رقم 2570 الذي يُمثل توقعاتهم الجماعية بأن انتخابات آمنة وشاملة وذات مصداقية ستجرى في 24 ديسمبر المقبل.

وفيما يخص التوافق الدولي حول أسبقية إجراء الانتخابات التشريعية أولا ثم الرئاسية، قال: “هذا يحدده الشعب الليبي، فرغم أن خارطة طريق ملتقى الحوار السياسي، نصت على إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية، ولكن للمفوضية العليا للانتخابات دورا أساسيا في تحديد التسلسل المنطقي لهذه الانتخابات من الناحية اللوجستية”.

وحول القاعدة الدستورية للانتخابات والتي لم يتم الاستقرار عليها حتى الآن، أوضح: “أعتقد أن المجتمع الدولي في نهاية المطاف سيلتف حول أي طريق يريد الشعب الليبي أن يسلكه، فنحن بالفعل شركاء داعمون لكن ليس علينا اتخاذ هذه القرارات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى