اقتصاد

مكاسب شهرية ضخمة للذهب والنفط على حساب الدولار

أعطى تراجع الدولار الأمريكي الفرصة لأسعار الذهب أن تستهدف تحقيق أكبر صعود شهري خلال 10 أشهر، فيما واصلت أسعار النفط الصعود.

وخلال تعاملات اليوم الإثنين، تتجه أسعار الذهب صوب أكبر قفزة شهرية لها منذ يوليو 2020، بفضل تراجع الدولار وعوائد السندات، فضلا عن تنامي الضغوط التضخمية التي تعزز الطلب على المعدن هي الأخرى.

وبحلول الساعة 0637 بتوقيت جرينتش، كان السعر الفوري للذهب مرتفعا 0.1% إلى 1905.14 دولار للأوقية (الأونصة) بينما زادت عقود الذهب الأمريكية الآجلة 0.2% لتسجل 1908.80 دولار. وصعدت الأسعار الفورية حوالي 7.7 بالمئة هذا الشهر.

معظم الأسواق مغلقة في عطلات عامة بالولايات المتحدة وبريطانيا اليوم.

وصعد البلاديوم 0.4% إلى 2837.38 دولار للأوقية، لكنه بصدد أول انخفاض شهري له في 4 أشهر. وتقدم البلاتين 0.4% مسجلا 1181.76 دولار.

وارتفعت الفضة 0.1% إلى 27.91 دولار وهي تتجه لتحقيق أكبر مكاسبها الشهرية منذ ديسمبر.

تراجع مؤشر الدولار 0.1% مقابل العملات المنافسة، في حين نزل عائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات إلى 1.593% يوم الجمعة، مقلصا تكلفة حيازة الذهب غير المدر للفائدة.

ارتفعت أسعار النفط في المعاملات الآسيوية المبكرة اليوم الإثنين، مدعومة بتوقعات إيجابية لنمو الطلب على الوقود في ربع السنة القادم، بينما يتطلع المستثمرون إلى اجتماع أوبك+ المقرر هذا الأسبوع لمعرفة كيف ستكون استجابة المنتجين.

وبحلول الساعة 0614 بتوقيت جرينتش، كانت العقود الآجلة لخام برنت تسليم أغسطس مرتفعة 50 سنتا بما يعادل 0.7% إلى 69.22 دولار للبرميل بعد تحديد سعر التسوية عند أعلى مستوى في عامين يوم الجمعة. وسجل الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط تسليم يوليو 66.87 دولار للبرميل، مرتفعا 55 سنتا أو 0.8%.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى