ليبيا الآن

عمار: إيطاليا ترغب في أن تكون ليبيا الشريك الاستراتيجي لها بمنطقة شمال أفريقيا

قال عضو الفريق الاقتصادي لمؤتمر برلين حول ليبيا فوزي عمار إن إيطاليا دائمًا ما تحتفظ بعلاقة مميزة مع ليبيا، مشيرًا إلى المشروعات والعلاقات الاقتصادية بين البلدين وخط الغاز الذي يمر عبر مليته من ليبيا إلى إيطاليا تحت البحر الأبيض المتوسط، والذي يغطي قرابة نحو 20 بالمئة من حاجة روما للغاز الطبيعي والكهرباء.
أشار إلى أن إيطاليا تسعى لتجديد العقود السابقة التي أبرمها النظام السابق مع شركات إيطالية، وكذلك تنفيذ الاتفاقية التي وقعتها إيطاليا مع ليبيا، والتي تنص على إنشاء طريق ساحلي يربط الحدود التونسية مع المصرية عبر الشريط الساحلي، وهو قرابة 2000 كيلو متر، ليذهب من خلال شركة ساليني إمبريغيلو الإيطالية، وفق ما جاء في الاتفاق الذي اعتذرت فيه إيطاليا عن احتلالها لليبيا، مبرزًا في الوقت نفسه رغبة إيطاليا في أن تكون ليبيا الشريك الاستراتيجي لها في منطقة شمال أفريقيا.
كما لفت إلى أن وجود الشركات الإيطالية في ليبيا قديم جدًا، مشيرًا إلى الوجود الكبير جدًا لإيطاليا في البحر الأبيض المتوسط، لا سيما في حقل ظهر للغاز مع مصر، علاوة على وجود روما في الشواطئ التونسية في إطار إنتاج النفط والغاز في تونس، بالتالي إيطاليا ترى في امتداد المنطقة جنوب المتوسط منطقة استراتيجية ومهمة لها.
وأردف عمار قائلًا: “لاحظنا الصراع الاستراتيجي الذي بدأ في 2012 و2013 بخصوص الصراع الاقتصادي بين شركتي إيني الإيطالية وشركة توتال الفرنسية. إيطاليا تسعى لمزيد من استكشافات النفط وتطوير خط الغاز في الجنوب الليبي، وربما يكون هناك تناغم إيطالي ليبي جزائري في استخراج مزيد من الغاز ليذهب إلى الدولة الإيطالية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى