عاجلليبيا الآن

القائد العام : استجبنا للمطالب الدولية بوقف المعارك العسكرية لتحقيق الحل السلمي.. ونقول لأعداء السلام إن عدتم عدنا

حيا القائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر، اليوم السبت، كل من شارك القوات المسلحة العربية الليبية في الاحتفال بالذكرى السابعة لثورة الكرامة.


القائد العام، وفي كلمته خلال الاستعراض العسكري المهيب الذي قامت به القوات المسلحة، أكد أن استعراض طلائع ووحدات من القوات المسلحة من مختلف أركان وصنوف المؤسسة العسكرية جاءت لتطمين الشعب الليبي أن القوات المسلحة العربية الليبية هي حماة الوطن.

وتابع: “هذا هو جيشكم الذي يفرض السلام ويحميه بيد تبني ويد تقاتل العدو في آن واحد، مضيفاً: “أن هذا الاستعراض يبعث السعادة والنشوة في نفوس الليبيين الأحرار لأنه يلقي الرعب والهلع في أعداء الوطن “.

واستكمل: “رسالتنا بأن أصابعنا على الزناد ولن نتردد في خوض المعارك إذا خرقت التسوية”، مؤكداً أن الجيش الوطني الليبي أنشأ نفسه من العدم بأعلى درجات التأهيل.

وأكد أن القوات المسلحة حطمت راية الإرهاب في درنة ورفعت راية الأمن والسلام، مشدداً على أن الجيش الوطني هو المؤسسة التي تستكمل بها باقي مؤسسات الدولة.

وأشار القائد العام، إلى أن القيادة العامة ظلت سنوات عديدة تدعم الحل السياسي السلمي، وذلك حقنا للدماء وحفاظاً على الممتلكات، مطالباً بحل الجماعات المسلحة في طرابلس وإجراء الانتخابات دون مماطلة.

وأكد القائد العام أن القيادة العامة استجابت للمطالب الدولية بوقف المعارك العسكرية لتحقيق الحل السلمي، مستكملا: “أنتم أيها الضباط والجنود من يصنع السلام ومن يحمي السلام”.

كما أكد القائد العام بأن القوات المسلحة تعمل على توفير الأجواء لإجراء انتخابات شعبية مباشرة، داعمةً للمسار السلمي، مضيفاً “نقول لأعداء السلام إن عدتم عدنا، وسنتصدى لكل الأعمال التي تسعى لعرقلة عمل اللجنة العسكرية”.

واختتم القائد العام: “لقد بدأ مشوار السلام الذي فرضه جنودنا، وحربنا على الإرهاب لن تتوقف، ومشوار السلام الذي بدء فرضه جنودنا ولا سلام مع المرتزقة والإرهاب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى