عربى ودولى

الدول التي هنأت الأسد بالفوز بالانتخابات

هنأ عدد من الدول الرئيس السوري بشار الأسد بفوزه في الانتخابات التي أظهرت نتائجها أمس أنه حاز على نسبة 95.1 في المئة من أصوات الناخبين فيها

فنزويلا

أحدث التهاني صدرت عن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الذي جدد دعم بلاده لسوريا، وقال إن الانتخابات “شكلت انتصارا للسلام والسيادة الوطنية السورية على الحرب الشرسة المفروضة على الشعب السوري الشقيق الذي قاوم بقيادة الرئيس بشار الأسد بكرامة ووطنية مثيرين للإعجاب أهوال وأطماع القوى الامبريالية والجماعات الإرهابية التي حاولت اخضاعه دون جدوى”.

وأضاف أن “الإقبال الجماهيري على التصويت رسالة صريحة بالرفض الشعبي للأجندات المزعومة للقوى الإمبراطورية”

روسيا

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين هنأ الأسد، ونقل الكرملين عن بوتين قوله في برقية بعث بها إلى الأسد اليوم الجمعة: “أكدت نتائج التصويت بشكل كامل سمعتكم السياسية العالية وثقة مواطني بلدكم بالنهج الذي يمارس بقيادتكم لاستقرار الوضع في سوريا وتعزيز مؤسسات الدولة فيها بأسرع وقت ممكن”.

وأشار الكرملين إلى أن بوتين شدد في البرقية على عزم روسيا على مواصلة تقديم مختلف أنواع الدعم إلى الشركاء السوريين في محاربة قوى الإرهاب والتطرف وتقديم عملية تسوية سياسية وإعادة إعمار البلاد.

إيران

الخارجية الإيرانية أصدرت بيانا قالت فيه إن “إجراء الانتخابات بنجاح والمشاركة الواسعة للشعب السوري هي خطوة مهمة في إرساء السلام والاستقرار والهدوء وإعادة الإعمار والازدهار إلى سوريا” وهنأت طهران الأسد “على فوزه الحاسم في تلك الانتخابات”

وشدد البيان على أن إيران تدعم حق الشعب السوري “في تقرير المصير ومستقبل البلاد دون أي تدخل خارجي”.

بيلاروس

الرئيس الرئيس البيلاروسي، ألكسندر لوكاشينكو هنأ الأسد، وأعرب عن اهتمام بلده بالمشاركة في عملية إعادة إعمار سوريا.

وفي بيان نشر اليوم الجمعة على موقع الرئاسة البيلاروسية شدد لوكاشينكو على أن فوز الأسد في الانتخابات يمثل “دليلا على الاعتراف بسمعته المطلقة كزعيم وطني يحمي بحزم بلده من التدخلات الخارجية ويكافح من أجل إحلال السلام والاستقرار في سوريا”.

وأشار إلى أن بيلاروس كانت وستظل صديقة للشعب السوري، وستستمر في دعم سوريا، وأكد أنه يولي اهتماما كبيرا إلى تكثيف التعاون بين مينسك ودمشق في المجالات السياسية والتجارية والاقتصادية والإنسانية والثقافية.

الصين

الخارجية الصينية هنأت الأسد، وأبدت استعدادها لمساعدة دمشق في الدفاع عن سيادة سوريا ووحدة أراضيها.

وقال المتحدث باسم الخارجية الصينية، تشاو لي جيان، في تصريح، اليوم الجمعة، إن الصين تدعم بقوة جهود سوريا لحماية سيادتها الوطنية واستقلالها وسلامة أراضيها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى