منوعات

قائد طائرة يغفو 40 دقيقة على ارتفاع 11 ألف قدم

نجا طيار من الموت بأعجوبة بعد أن اتجهت طائرته التابعة لشركة سيسنا الجوية الأمريكية، فوق المحيط؛ إثر غفوته داخل قمرة القيادة لمدة 40 دقيقة على تحليق بلغ ارتفاع 11 ألف قدم.

وأقلعت الرحلة من مدينة كيرنز الأسترالية متجهة إلى مدينة رادكليف بولاية آيوا الأمريكية.

ووفقا لما نشرته ”ديلي ستار“ فإن المسؤولين في مراقبة الحركة الجوية استمروا في الصراخ عبر أجهزة الراديو؛ لمحاولة إيقاظ الطيار قبل وقوع كارثة محققة، وساعدتهم في مهمتهم طائرة أخرى كانت تحلق بجانب الطائرة التي يغفو فيها الطيار.
وانتهت المحاولات بنجاح، وبالفعل استيقظ الطيار، ولكن بعد تجاوز المطار المفترض الهبوط به اضطراريا بمسافة 65 ميلا، وكانت الطائرة تحلق فوق المحيط.

ووفقا للصحيفة فإن مكتب سلامة النقل الأسترالي ATSB أجرى تحقيقا حول الحادث وذكر في بيانه أن الطيار واجه ظروفًا جوية صعبة، وبسبب السحب عانى من مشكلة تشوش الرؤية، وجراء ذلك قام بالتحليق على ارتفاع 11 ألف قدم بدلا من 10 آلاف.
وقال الطيار: إنه لا يتذكر ولا يعي ما حدث، فيما صرح الطيار الآخر تيري لاتشمان الذي حاول إنقاذ الطيار عندما كان يمر بالقرب من طائرته أنه تلقى طلبًا لمساعدة الجهات المختصة على إيقاظ الطيار، وبالفعل قام بالتلويح بأجنحة الطائرة وإطلاق الإنذار وإسقاط العجلات محاولين إيقاظه.

وذكر الطيار الذي غفا داخل قمرة القيادة في وقت لاحق أن المدفأة كانت تعمل، وأنه لم يحصل على كميات كافية من الماء، وكل هذا أدى لشعوره المستمر بالنعاس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى