عربى ودولى

إضراب عام في لبنان احتجاجاً على الانهيار الاقتصادي والمعيشي

قام محتجون في لبنان، الأربعاء، بتنظيم إضراب عام احتجاجاً على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والمعيشية، التي وصل إليها بلدهم.

وذكرت وكالات أنباء، اليوم الأربعاء، أن الإضراب العام ترافق مع تحركات احتجاجية في عدد من المناطق، للمطالبة بتشكيل حكومة وتحسين الأجور والوضع المعيشي، في البلاد.

وشمل الإضراب عدداً من الإدارات اللبنانية، وقطع الطرق الرئيسة، واعتصامات في المؤسسات العامة والخاصة في بيروت وبقية المحافظات، واعتصامات أمام المستشفيات الحكومية ومراكز الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي.

ويعاني لبنان من أكثر من عام من أسوأ ازمة اقتصادية منذ انتهاء الحرب الأهلية عام 1990، وتفاقمت الأزمة بسبب تداعيات فيروس كورونا، والانفجار المدمر الذي هز مرفأ بيروت في الرابع من شهر أغسطس/ آب عام 2020.

وشهد لبنان احتجاجات في الآونة الاخيرة تنديداَ بالوضع الاقتصادي والمعيشي، وغلاء الأسعار نتيجة تدني قيمة الليرة اللبنانية وارتفاع سعر صرف الدولار الأمريكي الواحد في السوق السوداء لمتوسط 12 ألف ليرة، مقابل 1510 للسعر الحكومي الرسمي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى