ليبيا الآن

الترجمان: خروج القوات التركية من ليبيا وتفكيك قواعدها ستظل مسائل أساسية ومهمة لمصر

قال رئيس مجموعة العمل الوطني والمحلل السياسي خالد الترجمان إن تداعيات إيجابية على الملف الليبي ستخلف نجاح محاولات التقارب التركي لمصر، مشيرًا إلى أن إصرار أنقرة على الوجود في الغرب الليبي كان محور نقاش بين الأجهزة الأمنية في مصر وتركيا، خاصة بعدما أبدت الأخيرة رغبتها في تسوية الخلافات مع القاهرة

الترجمان وفي تصريح لموقع العين الإخبارية أمس الخميس، أوضح أن ليبيا تظل نقطة مهمة في الحوار المصري التركي، خاصة في إطار الاهتمام الذي أبدته الدول الأوروبية والأمم المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية بشأن الملف الليبي، آخرها ما صرح به مسؤول أمريكي أمام مجموعة السبع أمس، بضرورة خروج القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا

وأشار إلى أن التقارب بين البلدين ستكون له آثار إيجابية على الأزمة الليبية، خاصة أنه يرتبط بمواقف دولية تجاه تركيا وتغولها في ليبيا وإصرارها على البقاء

ولفت إلى أن زيارة مسؤولين رفيعي المستوى إلى العاصمة طرابلس تبعث رسائل بأن التواجد التركي في ليبيا سيظل مستمرًا، وهو أمر مرفوض من كافة أطياف الشعب الليبي

وأكد على أن الدور المصري في ليبيا حجّم الأطماع التركية في النفط الليبي بعد الخطوط الحمراء التي وضعها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في يونيو الماضي، وجعل أنقرة تفكر عشرات المرات قبل أن تقترب منها، مشيرًا إلى أن الخطوات المصرية أفسحت المجال لحل سياسي في ليبيا

الترجمان شدد أيضًا على أن خروج القوات التركية من ليبيا وتفكيك قواعدها ستظل مسائل أساسية ومهمة لمصر، لا يمكن بأي حال الدخول في مساومات حولها، وبالتالي فإما حسم قضية إخراج القوات التركية أو المرتزقة، أو لن يكون هناك تفاهمات بين البلدين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى