ليبيا الآن

عضوا المجلس الرئاسي يلتقيان وزيرا الخارجية والداخلية الجزائريان

التقى عضوا المجلس الرئاسي موسى الكوني، وعبد الله اللافي، مساء اليوم السيد وزير الخارجية الجزائري “صبري بوقادوم” ووزير الداخلية الجزائري “كمال بلجود” والوفد المرافق لهما.


ورحب عضو المجلس الرئاسي السيد عبد الله اللافي، بزيارة الوفد الجزائري الشقيق، وقال أن ما يجمع البلدين هو تاريخ مشترك، مؤكدًا على دور الجزائر في لقاء الفرقاء الليبيين، من خلال احتضانها لعدد من الاجتماعات التنسيقية بين الأطراف الليبية.


ومن جهته قال عضو المجلس الرئاسي موسى الكوني، أن ليبيا تكن للجزائر كل الاحترام، من خلال تعاملها مع الأزمة الليبية، ووقوفها بجانب الشعب الليبي ليس بغريب.


ومن جانبه أكد بوقادوم على دعم الجزائر لوحدة ليبيا، واستعدادها لتقديم أي دعم قد يساهم في خروجها من محنتها، وأضاف أن الجزائر بحاجة إلى ليبيا مستقرة وقوية، لأن استقرار ليبيا من استقرار الجزائر، وأمن ليبيا من أمنها، مضيفًا أن الهدف الأكبر الآن هو تنظيم الانتخابات في وقتها.


هذا وتناول الاجتماع مناقشة آليات تفعيل اتفاقية اتحاد المغرب العربي الذي تأسس بتاريخ 17 فبراير من العام 1989 بدول موريتانيا، والمغرب، والجزائر، وتونس وليبيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى