عربى ودولى

“الصحة التونسية” : الوضع الوبائى فى البلاد خطير

أكدت الناطقة الرسمية باسم وزارة الصحة التونسية مديرة المرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة، نصاف بن علية، أن الوضع الوبائي خطير ويستوجب تشديد الردع والامتثال إلى كل الإجراءات والبروتوكولات الصحية، موضحة أن جميع المؤشرات تبرز تواصل انتشار فيروس كورونا، مع تسجيل تصاعد في عدد الوفيات والحالات الخطرة وحالات الإيواء بالمستشفيات.

وأرجعت الناطقة التونسية- خلال مؤتمر صحفي عقب اجتماع الهيئة الوطنية لمجابهة انتشار فيروس كورونا تحت إشراف رئيس الحكومة هشام المشيشي وبمشاركة عدد من الوزراء وأعضاء اللجنة العلمية وعدد من القيادات الأمنية- تدهور الوضع الوبائي، إلى عدم الالتزام والتقيد بالإجراءات التي تم اتخاذها والبروتوكولات الصحية الموضوعة في كل القطاعات خاصة تواصل التجمعات والتظاهرات.

وفي هذا الصدد، شدد رئيس الحكومة التونسية، على ضرورة تطبيق البروتوكولات الصحية الموضوعة، والتزام المواطنين بكل القرارات التي يتم الإعلان عنها والتحلي بالحذر واليقظة.

كما دعا أجهزة الدولة إلى التشدد في إنفاذ القانون وكل الإجراءات، وإحكام التنسيق بينها للتصدي لانتشار الوباء وكسر حلقات العدوى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى