ليبيا الآن

“مُدرّبون” أمريكيّون يصلون ليبيا للمساهمة في تدريب عناصر مسلحة تتبع باشاغا

كشف مصادر اعلامية، اليوم الخميس، أن مجموعة من المُدرّبين يحملون الجنسية الأمريكية قد وصلوا إلى ليبيا، خلال الأسبوع الماضي، في مُهمّة تدريبية خاصّة لعناصر تابعة لوزارة الداخلية بحكومة “الوفاق”غير المعتمدة، في المجال التقني الخاص بالمنظومات الأمنية والتأشيرة الإلكترونية.

ورجّحت المصادر أنّ تعاقد ان داخلية غير المعتمدة، مع هؤلاء المُدرّبين الأمريكيين، جاء في إطار استعدادها لإطلاق عملية “صيد الأفاعي”، التي تم الاعلان عنها مسبقًا، والتي تستند إلى خمس نقاط؛ أهمها تفكيك التشكيلات المُسلّحة المُصنّفة لديها كمجموعات خارجة عن القانون، إضافة إلى مُهرّبي البشر والوقود، وتُجّار المخدرات.

وأضافت المصادر أن المُدرّبين دخلوا البلاد عن طريق مطاري معيتيقة وزوارة، وستتبعهم مجموعة أخرى، تصل إلى ليبيا، خلال المدة القريبة القادمة، مشيرة إلى أن فتحي باشاغا، طلب من جهاز المخابرات العامة تسهيل عمل المدربين، ومنحهم تصاريح خاصة والتحرك بسيارات تحمل لوحات معدنية ليبية؛ غير أن رئيس الجهاز عماد الطرابلسي لم يردّ على هذا الطلب نظرًا لتواجده في الوقت الحالي في دولة تركيا.

ويُواجه طلب “باشاغا” رفضًا من جانب ضبّاط المخابرات العامة الذين يتحفظون على منح مثل هذه التصاريح، لتخوفهم من قيام هذه المجموعة بأعمال تجسّسية تضرّ بأمن البلاد، بحسب ما أفادت المصادر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى