ليبيا الآن

رئيس اللجنة المصرية المعنية بأزمة ليبيا يؤكد أهمية نبذ الخلافات بين الأطراف الليبية

أشاد رئيس اللجنة الوطنية المصرية المعنية بالأزمة الليبية، اليوم الثلاثاء، بمواقف الأطراف الليبية خلال اجتماع المسار الدستورى في مدينة الغردقة ورغبتهم في إنهاء الأزمة التي تعانى منها البلاد.

وأكد رئيس اللجنة الوطنية المصرية المعنية بالأزمة الليبية، خلال كلمته بالجلسة الافتتاحية لاجتماع المسار الدستورى، أهمية نبذ الخلافات بين الأطراف الليبية واستغلال هذه الفرصة التاريخية للتوافق على قاعدة دستورية ليبية موحدة تتيح إجراء الانتخابات الوطنية الليبية في 24 ديسمبر المقبل لإنهاء الأزمة الليبية.

وأثنت المبعوثة الأممية لدى ليبيا ستيفانى وليامز بالجهود المصرية لحلحلة الأزمة الليبية وحرص القيادة المصرية على استقرار ليبيا، مؤكدة ضرورة اتفاق وفدى البرلمان ومجلس الدولة المجتمعين في الغردقة على الترتيبات الدستورية في المرحلة القادمة، نظرًا لأهمية ذلك وارتباطه بمُخرجات المسارات الأخرى.

وأشارت وليامز خلال كلمة لها عبر الاتصال المرئى خلال اجتماعات المسار الدستورى لوفدى البرلمان ومجلس الدولة إلى أنه في حال عدم التوصل إلى اتفاق للمسار الدستورى فسيكون لذلك تداعيات سلبية جدًا على المسارات الأخرى، بما فيها الحالة الأمنية والاقتصادية، مضيفة: “تقع عليكم مسئولية كبيرة في التوصل إلى توافق حول الترتيبات الدستورية”.

وأكدت وليامز دعمها المُستمِر للحوار البناء بين المجلسين، مضيفة أنها تترقب نتائج هذا الحوار في ختام مهلة الستين يومًا وفقًا للمادة الرابعة من خارطة الطريق، متمنية أن يسفر عن نتائج إيجابية تساعد في المضي قدمًا بهدف تحقيق الاستقرار ودعم نتائج ملتقى الحوار السياسي الليبي.

وانطلقت صباح اليوم الثلاثاء في مدينة الغردقة اجتماعات لوفدي مجلس النواب والمجلس الأعلي للدولة الليبيين بشأن الترتيبات الدستورية المؤدية إلى الانتخابات العامة في 24 ديسمبر القادم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى