عربى ودولى

المحكمة الأوروبية تغرم تركيا 20 ألف يورو لاعتقالها صحفيين

أدانت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان تركيا مجدداً، اليوم الثلاثاء، لاحتجازها بشكل غير قانوني صحفيين اثنين، وقضت بتغريمها 20 ألف يورو.

الإدانة الأوروبية الأولى صدرت بحق تركيا بعد توقيفها ووضعها في الحجز الاحتياطي عام 2016 المغني وكاتب مقالات الرأي أتيلا تاش، بسبب تغريدات ومقالات نُشرت في صحيفة “ميدان” بين عامي 2011 و2016، انتقد فيها بشكل لاذع سياسات الحكومة، وتمّت ملاحقة تاش بتهم مرتبطة بالإرهاب.

واعتبر قضاة المحكمة الأوروبية أن ما قامت به تركيا بحق تاش يعد انتهاكا للحق في الحرية والسلامة وهى المادة 5 من الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان وللحق في حرية التعبير المقرررة وفق المادة 10.

وقالت المحكمة: “أيّ من القرارات المتعلقة بوضع تاش وإبقائه في الحجز الموقت، لا يتضمن عناصر أدلة يمكن أن تؤكد وجود صلة معقولة بين أفعال المعني – أي مقالاته وتغريداته ذات الطابع السياسي – والتهم المرتبطة بالإرهاب التي وُجّهت إليه”.

وأضافت قائلة: “تعتبر المحكمة أيضا أن حرمان الحرية الذي خضع له تاش شكّل تدخلاً في حقه في حرية التعبير، وهو ما لم ينصّ عليه القانون”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى