منوعات

«الفنان القاتل».. أحدث طفرة في الموسيقى وأدين بجريمة بشعة

بعد رحيل المنتج الموسيقي الأمريكي، فيل سبيكتر، عن عمر ٨١ عاماً بسبب فيروس كورونا، عادت الأضواء مجدداً على حياته المثيرة للجدل والتي شهدت إدانته بجريمة قتل دخل على إثرها السجن.

بداية ظهور الوجه القبيح للمنتج الأمريكي كانت عام 2003، بعد مقتل الممثلة لانا كلاركسون عن عمر ناهز 40 عاما، برصاصة فجرت رأسها أثناء تواجدها في قصر سبيكتر.

وظلت الاتهامات بالقتل تلاحقه، وفي عام 2009، أدين سبيكتر بتهمة القتل العمد، لكنه تمسك ببراءته، وادعى أن كلاركسون انتحرت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى