عربى ودولى

مطالب باعلان “جنينة” دارفور منكوبة بعد حصيلة العنف الكارثية

ارتفعت أعداد ضحايا أعمال العنف، التي شهدتها مدينة الجنينة غربي دارفور إلى 227 شخصا، في حصيلة جديدة أعلنتها لجنة أطباء ولاية غرب دارفور.

وأصدرت اللجنة بيانا ،الإثنين، جاء فيه، إن ضحايا أحداث العنف في الجنينة التي اندلعت السبت ارتفعت إلى ١٢٩ قتيلاً، و١٩٨ جريحاً من بينهم أطفال.

وتابعت اللجنة، رغم الهدوء النسبي الذي تشهده المدينة، إلا أن دائرة العنف توسعت، حيث استقبلت المستشفيات جثامين من منطقتي مورني وقوكر قتلوا في أحداث ذات صلة بما يجري في الجنينة.

وقالت اللجنة إنها على اتصال بعدد من متطوعي الهلال الأحمر السوداني تعمل في مواقع الأحداث، حيث تشير التوقعات إلى وجود المزيد من الضحايا الذين يصعب الوصول إليهم بسبب التعقيدات الأمنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى