تقاريرعربى ودولى

«أزمات اقتصادية طاحنة».. أردوغان ينتهك القوانين ويواصل الهجوم على «المركزي التركي»

واصل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان هجومه العنيف على البنك المركزي التركي وسياساته بِشأن أسعار الفائدة، برغم من عدم مضى سوى شهرين فقط من قراره المفاجىء في نوفمبر الماضي بإقالة محافظ البنك مراد أويصال، وتعيين ناجي إقبال بدلا منه.

وقالت وكالة “بلومبرج” الأمريكية- في تعليق بثته على موقعها الإلكتروني اليوم- إن أردوغان لم يوقف انتقاداته المستمرة لأكبر الكيانات الاقتصادية في البلاد والمفترض أن تتمتع بقدر كاف من الاستقلالية وسيادية القرار، حيث ذهب في التأكيد على وجهة نظره “غير التقليدية والغريبة ” حول تسبب تكاليف الإقراض المرتفعة في رفع معدلات التضخم.

وأشارت “بلومبرج” إلى أن تصريحات أردوغان الأخيرة تعد أول انتقاد مباشر لسياسات المركزي المركزي منذ تعيين ناجي أقبال الذي كان يشغل منصب رئيس إدارة الاستراتيجية والموازنة بالرئاسة التركية، بدلا من مراد أويصال، بسبب عدم رضوخ الأخير لرغبة أردوغان بشأن خفض أسعار الفائدة.

جدير بالذكر أن صراعات أردوغان مع المركزي التركي، والتي دفعته لتغيير قيادة البنك مرتين على مدار العامين الماضيين، أثارت انتقادات موسعة من قبل الجهات التنظيمية في الداخل ومؤسسات دولية التي رأت في ذلك انتهاكا لاستقلالية المركزي التركي، ومخاطرة بمصداقية الاقتصاد التركي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى