عربى ودولى

رئيس وزراء إستونيا يترك منصبه على خلفية فضيحة فساد


أعلن رئيس وزراء إستونيا، يوري راتاس، عن استقالته في ظل فضيحة فساد طالت حزب الوسط الحاكم في البلاد.
وأكد راتاس للصحفيين اليوم الأربعاء أنه سيبلغ رئيسة البلاد، كيرستي كاليولايد، بقراره ترك منصبه، مشيرا إلى أن هذه الخطوة ستؤدي إلى استقالة الحكومة أيضا.
وذكر رئيس الحكومة، في رسالة نشرها على صفحته في “فيسبوك”، أنه قرر الاستقالة بعد التشاور مع قيادة حزب الوسط الذي يتزعمه وأقرب زملائه، واصفا هذا بأنه “القرار الصحيح الوحيد في الظروف الحالية”.
وتأتي استقالة راتاس في ظل إعلان النيابة وشرطة الأمن في إستونيا، الثلاثاء الماضي، عن توجيه اتهامات جنائية إلى حزب الوسط وخمسة أشخاص، بينهم أمينه العام، ميخائيل كورب، ومستشارة وزير المالية، كيرستي كراخت، بارتكاب جرائم فساد من خلال إبرام صفقة غير مشروعة مع رجل الأعمال، هيلار تيدير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى