ليبيا الآن

الجزائر وجنوب إفريقيا يؤكدان على ضرورة عودة الاستقرار في ليبيا

أكد صبري بوقدوم، وزير الشئون الخارجية الجزائري، أن مباحثاته مع نظيرته الجنوب إفريقية ناليدي باندور في بريتوريا كانت مثمرة، وتناولت مختلف القضايا الإفريقية والدولية، خاصة عودة الاستقرار في ليبيا.

وقال بوقدوم- في تصريحات له عقب مباحثاته مع نظيرته الجنوب إفريقية، ونقلها بيان لوزارة الخارجية الجزائرية مساء اليوم الثلاثاء- إن “المشاورات كانت مكثفة وبناءة للغاية، نظرا للسياق الحرج للغاية على المستويين الدولي والإقليمي”.

وأضاف: “غطت مناقشاتنا اليوم مجموعة واسعة من القضايا، منها العلاقات الثنائية الممتازة بين الجزائر وجنوب إفريقيا، والتحديات الخطيرة للسلام والأمن في بلدان القارة الإفريقية، بما في ذلك الأوضاع في مالي وليبيا والصحراء الغربية ومنطقة الساحل وإفريقيا الوسطى، وتهديدات الإرهاب المتزايدة في جميع أنحاء قارتنا”.

وأشار إلى أن المشاورات انتهت بتوافق تام في الآراء حول جميع المسائل، بما في ذلك الحاجة إلى تكثيف الجهود المشتركة داخل الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة، لتعزيز مصالح إفريقيا وتحقيق التطلعات المشروعة للشعوب الإفريقية إلى السلام والاستقرار والازدهار والحرية.

وتابع: “كما جددنا عزمنا المشترك على تعزيز العلاقات الثنائية بين الجزائر وجنوب إفريقيا في جميع مجالات العمل، خاصة السياسية والاقتصادية والثقافية”، معربا عن تهنئته لجنوب إفريقيا على الانتهاء بنجاح من ولايتها في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى