عربى ودولى

معارضة تركية تهاجم وزير الصحة لوصفه حملة لدعم أطفال مرضى الضمور بالقذرة

انتقدت المعارضة التركية البارزة ميرال أكشنار، رئيسة حزب الخير التركي، الاثنين، وزير الصحة التركي، فخر الدين قوجة، بسبب استخدامه كلمة «قذر» في وصفه للحملة التي تم إطلاقها أمس من أجل الأطفال المصابين بمرض ضمور العضلات الشوكية.

وقالت اكشنار، إن «خطابًا يضر بقلوب العائلات لا يناسب الوزير، وهو أيضًا طبيب. ليأتي ويشرح الأمر لعائلات المرضى». جاء ذلك خلال تصريحات لأكشنار على قناة «فوكس تي في» مع الصحفي التركي، إسماعيل كوتشوك قايا.

كان قوجة قد وصف الحملة بـ«أنها حملة قذرة قائمة على أطفالنا المصابين بمرض ضمور العضلات الشوكي»

وأضافت أكشنار: «هناك علاج واحد لذاك المرض وافقت عليه الدولة والباقي لم توافق عليه. هناك حملات من أجل إحضار هذا الدواء. لقد تحدثتُ إلى أسر أطفالنا المصابين بالضمور العضلي الشوكي وهم يحترقون. قيل إن دواء أطفالنا يجب أن يأتي».

وواصلت أكشنار انتقاد تصريحات وزير الصحة: «يقول الوزير (لا تطلبوا المال مني).. ماذا ستفعل لعلاج أولئك الموجودين الآن؟ لا أحد يعرف أين ذهبت تلك الـ75 مليونًا! في حين أنه تم إعفاء أحد المقاولين من ضرائب بقيمة 9 مليارات ليرة تركية».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى