تقاريرليبيا الآن

خاص| مرتزقة السراج صداع في رأس أردوغان

انشقاقات وتهديدات مستمرة بسبب الرواتب.. وغضب في أنقرة من تصرفات الرئيس التركي

أزمات وصراعات متلاحقة وتهديدات مستمرة من مرتزقة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في ليبيا، والتي تدعم حكومة الوفاق غير المعتمدة، ومؤخراً سادت حالة من الاستياء بين المرتزقة في طرابلس بسبب تخلف الرئيس التركي عن الوفاء بوعوده، مما دفع أحد المقاتلين السوريين لنصح الراغبين بالذهاب إلى ليبيا، بأن يتراجعوا عن قرارهم.

وتظاهر عشرات المرتزقة فى طرابلس احتجاجا على تأخر رواتبهم، حيث تبلغ مستحقات المرتزقة المتأخرة حوالى 10 آلاف دولار للفرد الواحد.. ووفقاً للمرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن قادة المرتزقة يقتطعون من رواتبهم للمتاجرة فى سوق العملة، وأن الرواتب لا تصل إلى عائلات المرتزقة إلا فى أوقات متأخرة.. فضلا عن أن حكومة الوفاق غير المعتمدة قامت بتخفيض رواتب المرتزقة إلى 800 دولار فقط.

هذه ليست المرة الأولى التي يتظاهر فيها مرتزقة أردوغان في ليبيا احتجاجا على عدم دفع رواتبهم، ويبدو أن مرتزقة فايز السراج أصبحت صداعاً في رأس أردوغان، ووفقاً لتقارير صحفية تركية، فإن الرئيس التركي يصرف المبالغ الطائلة على مرتزقته في ليبيا في الوقت الذي تعاني فيه تركيا من أزمات اقتصادية طاحنة، وهو الأمر الذي تسبب في غضب شعبي وتراجع ملحوظ في مؤيدي أردوغان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى