عربى ودولى

الجيش الأمريكي يدخل على خط “السلالة الجديدة” لكورونا

أكد علماء في مؤسسة “والتر ريد العسكرية للأبحاث” في الولايات المتحدة الأميركية، على ضرورة حسم الجدل خلال الأيام القليلة المقبلة، فيما إذا كانت اللقاحات المستخدمة للوقاية من كوفيد-19، قادرة على التصدي للسلالة الجديدة من فيروس كورونا، التي ظهرت في بريطانيا.

ونقلت شبكة “سي إن إن” الأميركية عن مدير مركز أبحاث الأمراض المعدية في المؤسسة التي تديرها وزارة الدفاع، الدكتور نيلسون مايكل قوله: “رغم القلق من أن اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد قد لا يعمل إذا تحوّر الفيروس بشكل كبير، فإن علماء والتر ريد ما زالوا يتوقعون أن يكون اللقاح فعالا ضده”.

وأضاف مايكل قائلا: “من المنطقي أن هذه الطفرة لا تمثل تهديدا، ولكن لا نستطيع الجزم بذلك. لا يزال يتعين علينا أن نكون مستعدين، ونواصل أبحاثنا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى