عربى ودولى

مطورا لقاح كورونا لا يردان على اتصالات أردوغان لمنعه من استغلال إنجازهما

أفاد تقرير إخباري بأن زوجين من أصول تركية، يعملان على تطوير لقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، يتحاشيان الحديث هاتفيا مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.
ونقلت صحيفة زمان التركية في تقرير لها، أن الزوجين أوغور شاهين وأوزلام شاهين، المطورين للقاح فيروس كورونا، ”لا يردان على اتصالات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان؛ تجنبا لاستغلالهما سياسيا“.
وأضافت الصحيفة أن الزوجين الذين يحملان الجنسية الألمانية، ”لا يريدان التحدث مع أردوغان؛ لاعتراضهما أيضا على ما يمارسه من قمع على كل شرائح المجتمع التركي“.
ولم يعلق الزوجان، مؤسسا شركة ”بيونتيك“ والمطوران للقاح كورونا، على تصريحات لأردوغان، هنأهما فيها على تطوير اللقاح.
وكانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عقدت اجتماعا عبر تقنية الفيديو مع الزوجين، ووجهت شكرها لهما، مشيرة إلى أن العالم كله فخور بهما.
وعقد الزوجان أيضا 3 لقاءات مع وسائل إعلام إنجليزية، وشاركا في برامج في الولايات المتحدة الأمريكية، لكنهما لم يشاركا في مقابلة مع أي صحيفة تركية، رغم احتفاء وسائل الإعلام التركية بهما.

وفي وقت سابق، أعلنت شركة ”بيونتيك“ وشريكتها الأمريكية ”فايزر“، أن لقاحهما يمكنه أن يحمي أكثر من 90 % من الناس من الإصابة بفيروس كورونا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى