اقتصاد

كورونا يضع “جهاز الإنتاج” الفرنسي في وضع حرج

أكد المفوض السامي الفرنسي للتخطيط، فرانسوا بايرو، اليوم الأحد، بأن “جهاز الانتاج” في فرنسا يواجه “وضعا حرجا”، لكن لم يفت الأوان لتصحيحه، مشيراً إلي أن العالم أدرك أنه لا يمكن دعم مالياً نموذجا اجتماعيا سخيا إلى هذا الحدّ ما لم يكن هناك جهاز انتاج يمكن تمويله عبر الضرائب والرسوم والمساهمات.

وأوضح بايرو في تصريح له لصحيفة “لو جورنال دو ديمانش”، أن الصناعة في فرنسا تساهم بنسبة 13% في إجمالي النتاج الداخلي. أما في إيطاليا فهي 19%”، مؤكدا أن “إطلاق استعادة الجهاز الإنتاجي الفرنسي، سيكون التحدي الأكبر للعقد المقبل، مضيفاً أنه يجب على الدولة ضمان المنتجات الحيوية” و”المصلحة العامة” مقابل “عدد من المنتجات الحيوية (التي ذهبت إلى) خارج أوروبا منذ 20 أو 25 عاماً”، داعياً إلى وضع “استراتيجية وطنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى