تريندمنوعات

قطعت رأس بومة فانتهت حياتها بعد 6 أشهر

في حادثة يعتقد أنها وقعت لسبب انتقامي، قتلت امرأة بكوروزال في كولومبيا، بعد 6 أشهر على إثارتها الغضب على مواقع التواصل الاجتماعي بنشرها فيديو، وهي تقطع رأس بومة.

وقتلت ميليديس ألدانا هيرازو، البالغة من العمر 21 عاما، رميا بالرصاص أمام منزلها في حي لويس كارلوس جالان، حسبما ذكرت صحيفة “ديلي ستار” البريطانية.

وأشار تقرير للشرطة إلى تعرض ميليديس لهجوم مسلح من قبل مسلحين اثنين، اقتربا منها على دراجة نارية، وفتحا النار عليها، وأصاباها بست رصاصات.

ونقلت ميليديس للمستشفى عقب الهجوم، إلا أنها توفيت متأثرة بجراحها في الصدر والذراع والساق اليسرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى