عربى ودولى

رئيس الحكومة التونسية يطالب بكشف ملابسات “عملية القصرين الإرهابية”

طلب رئيس الحكومة التونسية هشام المشيشي، اليوم الأحد، من وزيري الدفاع والداخلية، تكثيف الجهود للكشف عن ملابسات العملية الإرهابية التي راح ضحيتها شاب في منطقة القصرين.

وقال وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية في تونس، محسن الدالي، إنه “تم العثور مساء اليوم (الأحد) على جثة شاب عشريني مقطوع الرأس في منطقة السلاطنية بولاية القصرين، ويرجح أن تكون مجموعة إرهابية وراء العملية”، مؤكدًا أن القضية أصبحت في عهدة القضاء.

وقالت رئاسة الحكومة التونسية في بيان: “على إثر العملية الإرهابية الغادرة التي جدت بمنطقة السلاطنية من معتمدية حاسي الفريد بولاية القصرين، والتي استشهد على إثرها المواطن عقبة بن عبد الدايم ذيبي، كلف رئيس الحكومة وزير الداخلية بالتحول إلى القصرين وتقديم واجب العزاء، والإحاطة النفسية والمادية لعائلة الشهيد نيابة عنه”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى