ليبيا الآن

الغرفة الأمنية بنغازي تجيز استخدام القوة ضد كل من تسول له نفسه العبث بأمن المدينة

عقدت الغرفة الأمنية بنغازي الكبرى اجتماعها العادي أمس السبت بمقر رئاسة الأركان العامة بالرجمة ،برئاسة الفريق عبدالرازق الناظوري وبمشاركة المستشار إبراهيم بوشناف وزير الداخلية .

وقد أكدت الغرفة الأمنية بنغازي الكبرى، على جواز استعمال القوة وكذلك استعمال السلاح، لكل من تسوّل له نفسه العبث بأمن المدينة، أو كل من استعمل السلاح ضد المؤسسة الأمنية والمؤسسة العسكرية، التي تعمل على تحقيق الأمن والأمان للوطن والمواطن.

وانتهي الاجتماع بالتأكيد على إعادة النظر في عمل الغرفة الامنية للرفع من مستوى الاداء بالشكل الذي يتطلع إليه أغلب سكان مدينة بنغازي والتأكيد على التعاون والتنسيق بين مشرفي الخطط الفرعية للغرفة الأمنية من أجل تحقيق المهام المكلفين بها في اسرع وقت وبأقل الخسائر .

ووفقا لبيان لرئاسة الأركان العامة إنه تم خلال الاجتماع مناقشة عدد آخر من من النقاط أهمها التأكيد على إعادة النظر في عمل الغرفة الأمنية، للرفع من مستوى الأداء بالشكل الذي يتطلع إليه أغلب سكان مدينة بنغازي، والتأكيد على التعاون والتنسيق بين مُشرفي الخطط الفرعية للغرفة الأمنية، من أجل تحقيق المهام المكلفين بها في أسرع وقت وبأقل الخسائر.

والجدير بالذكر، إن الاجتماع حضره أعضاء اللجنة كل من معالي وزير الداخلية المستشار إبراهيم بوشناف، ومدير أمن بنغازي عقيد ونيس الشكري، ومدير الإدارة العامة للبحث الجنائي عقيد صلاح أهويدي، ورئيس قسم النجدة مقدم جمال العمامي، ورئيس جهاز مكافحة الظواهر السلبية والهدامة نقيب فرج أقعيم، ومدير فرع الأمن الداخلي بنغازي عقيد عبدالحميد الرعيض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى