صحةعربى ودولى

وزيرة الصحة المصرية تبحث في الإمارات إمكانية جعل القاهرة مركزا لإنتاج لقاحات كورونا

بحثت وزيرة الصحة والسكان المصرية هالة زايد، خلال زيارة لها إلى الإمارات، إمكانية أن تكون القاهرة مركزًا لإنتاج لقاحات كورونا بأفريقيا والشرق الأوسط، وخطة توريد الدفعة الأولى من لقاح كورونا من إنتاج شركة (سينوفارم) الصينية إلى مصر.

جاء ذلك خلال لقائها مع الرئيس التنفيذي لمجموعة ”G42“ الإماراتية للرعاية الصحية بينج تشاو، ومنصور المنصوري الرئيس التنفيذي للعمليات بذات المجموعة، القائمة على أبحاث لقاحات فيروس كورونا المستجد.

وقال بيان صادر عن وزارة الصحة والسكان المصرية، اليوم الخميس، إن اللقاء تناول مناقشة خطة تدفق الدفعات الخاصة بلقاح فيروس كورونا المستجد تباعًا إلى مصر، بعد أن استطاعت كأول دولة أفريقية الحصول على أولى شحنات اللقاح الأسبوع الماضي، من إنتاج شركة (سينوفارم) الصينية، وبدعم من مجموعة ”G42“.

وأضاف أن اللقاء بحث سبل التعاون بين الجانبين في مجال تصنيع اللقاحات، وإمكانية أن تصبح مصر مركزًا لإنتاج اللقاحات وخاصة لقاحات كورونا في أفريقيا والشرق الأوسط، وذلك وفقًا لتطلعات مجموعة ”G42“ وفي إطار شراكة استراتيجية مع شركة ”سينوفارم“، كما تم بحث إمكانية نقل التكنولوجيا، والبرمجيات، والذكاء الاصطناعي بمجال إنتاج الأدوية إلى الشركات المصنعة بمصر.
ودعت إلى ضرورة سرعة نشر نتائج التجارب الإكلينيكة للقاح فيروس كورونا المستجد في مرحلتها الثالثة في المجلات العلمية، كما تم سابقًا نشر نتائج ما قبل التجارب الإكلينيكية، وكذلك في مرحلتها الأولى والثانية، لتعظيم الاستفادة منها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى