عربى ودولى

عاصفة ثلجية تربك المرور وتحصد الأرواح في الولايات المتحدة

تواصل العاصفة الثلجية تعميق آثارها في العديد من ولايات الساحل الشرقي، بعدما تسببت في وقوع المئات من حوادث السير التي أدت الى وفاة شخصين.

وعقب العاصفة الثلجية، بادرت كل من ولايتي بوسطن ونيويورك، إضافة الى العديد من المدن المتفرقة في ولايات الساحل الشرقي، إلى إعلان حالة الطوارئ وإغلاق الخدمات العامة أمام العموم.

وشهدت مناطق عديدة انقطاعا للتيار الكهربائي بعد وصول سرعة الرياح إلى أكثر من 50 ميلا في الساعة، وأغلقت عشرات المراكز المتخصصة لاجراء فحص كورونا أبوابها امام المراجعين نتيجة للظروف الجوية.

في غضون ذلك، أكدت شركة ups المختصة في النقل أنها سوف تستمر في توصيل اللقاحات طالما أن السلطات الرسمية لم تقم بإغلاق المطارات أو الطرق السريعة، وأكدت إنشاء غرفة عمليات و ضع خطط خاصة من اجل متابعة توزيع اللقاح اثناء العاصفة الثلجية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى