عربى ودولى

تمهيدًا لغزو جديد.. القوات التركية تحتشد بالشمال السوري

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الأربعاء، عن وجود حشود عسكرية تركية في محيط منطقة عين عيسى بريف الرقة الشمالي، حيث يتم استقدام مدرعات وآليات ثقيلة وجنود برفقة الفصائل السورية الموالية لأنقرة، وسط مخاوف شعبية من شن الأتراك لعملية عسكرية ضد عين عيسى.


وأكد المرصد السوري أن القوات التركية برفقة الفصائل الموالية لها تعمد إلى تصعيد عملياتها العسكرية على ناحية عين عيسى وقرى واقعة بمحيطها، والتي تخضع لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية ويتواجد فيها نقاط ومواقع لقوات الجيش السوري، منذ شهر وأكثر، حيث تقوم بقصف صاروخي مكثف بشكل شبه يومي، بالإضافة لعمليات تسلل تقوم بها الفصائل، وتتركز عمليات القصف التركي على كل من بلدة عين عيسى ومحيطها وأطرافها وقرى سلوم وصيدا ومناطق أخرى.

وأشار المرصد إلى نزوح أكثر من 7000 مدني من المنطقة خلال الشهر الفائت على خلفية التصعيد التركي الكبير وخوفًا من عملية عسكرية تشنها القوات التركية والفصائل الموالية لها، حيث يقدر تعداد سكان عين عيسى بنحو 11 ألف نسمة، نزح منهم خلال الشهر الفائت 4500 شخص، غالبيتهم نحو مدينة الرقة، بينما يقدر تعداد سكان القرى التي تتعرض لقصف والمذكورة أعلاه بنحو 5000 نسمة، أجبر 2500 منهم على النزوح خلال الفترة ذاتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى