صحةمنوعات

نيران كورونا الصديقة.. كيف تهاجم أجسام المرضى نفسها؟

في ظاهرة مقلقة جديدة مرتبطة بفيروس كورونا المستجد، اكتشف علماء مستويات عالية جدا من الأجسام المضادة لـ”كوفيد 19″ في أجسام المرضى، إلا أنها تلعب دورا عكسيا.

وحسب تقرير لصحيفة “غارديان” البريطانية، فإن الكم المبالغ فيه من الأجسام المضادة التي تنتجها الأجهزة المناعية لدى بعض مرضى كورونا، قد تدخل الجسم في مشاكل صحية معقدة وطويلة الأمد بعد التغلب على الفيروس.

ووجد باحثون في جامعة “يل” الأميركية أن مرضى “كوفيد 19” لديهم أعداد كبيرة من الأجسام المضادة “المضللة” أو “الذاتية”، وبدلا من محاربة الفيروس فإنها تستهدف أعضاء وأجهزة الجسم، بل وجهازه المناعي نفسه.

ويقول الباحثون إن هذه الظاهرة يمكن أن تؤدي إلى مضاعفات حادة لفيروس كورونا، أطلقوا عليها اسم “كوفيد الطويل”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى