تريندمنوعات

بعد 34 عاما من الكارثة.. تشيرنوبل تستغيث باليونسكو من “تأثيرات الزمن”

في مطلع ديسمبر الجاري، غطت رقاقات ثلج نادرة المباني والملاعب المهجورة في محيط تشيرنوبل، شمال غرب أوكرانيا.

وتسعى كييف راهناً إلى إدراج هذه المعالم التي تشهد على أسوأ كارثة نووية في التاريخ، ضمن لائحة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) لمواقع التراث العالمي، توخياً لحمايتها من تأثيرات الزمن وسعياً لجذب السياح إليها.

ويشير المرشد السياحي ماكسيم بوليفكو (38 عاماً) خلال زيارة ميدانية إلى أن المنطقة المحيطة بتشيرنوبل “أصبحت أصلاً جاذبة” للزوار وتحوّلت إلى موقع “له شهرته في كل أنحاء العالم”.

إلا أنه يأسف لأن “هذا المكان يفتقر إلى أي صفة رسمية”، آملاً في أن يحظى بدعم يتيح “تطوير البنية التحتية السياحية” في المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى