تريندتقارير

خاص| «فضحت جرائمه».. زوجة «نجل القرضاوي» وبناتها يواجهن «الجوع» وتهديدات القتل

“فضائح.. عنف.. خيانة”.. صفات تمثل الوجه الحقيقي لأعضاء جماعة الإخوان الإرهابية في الخارج، ومع مرور الوقت يسقط قناع الفضيلة الزائفة الذي يرتديه قيادات “الإرهابية”، ولعل آخرهم عبد الرحمن القرضاوي، نجل مفتي “الإرهاب” يوسف القرضاوي، فخرجت زوجته “مروة” لتكشف أعماله الإجرامية وفضائحه الجنسية.

 ظهرت زوجة الإخواني في فيديو جديد، لتعلن أن السلطات التركية منعتها من السفر والعودة إلى القاهرة رفقة أطفالها، ورغم أوراقها السليمة قام المسؤولين في مطار إسطنبول برفض سفرها.

وأضافت زوجة نجل القرضاوي: “تفاجأت بوجود ورقة صغيرة مع مسؤولي المطار باسمي وبناتي لمنعي من السفر، وانتظرت داخل المطار لفترة تجاوزت ٣ ساعات دون فائدة”.. وتابعت، باكية: ” حياتي بتنتهي ولا أعلم لماذا يتم منعي من العودة إلى وطني.. أعيش ظروف صعبة جداً ولا استطيع توفير الطعام لأطفالي”.

منذ عدة أيام، خرجت” مروة” في فيديو على صفحتها بمواقع التواصل الاجتماعي، لتعلن أنها طلبت الطلاق من زوجها عبد الرحمن، نظراً لعلاقاته النسائية الكثيرة وفضائحه الجنسية في تركيا وقطر، مناشدة الحكومة المصرية والتركية ومنظمات حقوق الإنسان، لتخليصها وبناتها من زوجها الإخواني.

وشددت على أن زوجها لديه علاقات جنسية محرمة بشكل غير طبيعي، مشيرة إلى أنه في حالة إدمان لهذه العلاقات غير الشرعية، وعندما طالبته بالنزول إلى مصر، اشترط عليها التوقيع على شيك بقيمة 10 ملايين دولار، وهددها بالقتل وتشويه السمعة.

تعيش “مروة” الآن في حياة معيشية صعبة رفقة بناتها الصغار، وسط تهديدات ومخاطر كثيرة ـ على حد قولها ـ، وتستغيث زوجة عبدالرحمن القرضاوي بالمسؤوليين والمنظمات الحقوقية، لإنقاذها من زوجها الذي تسبب في تشريدها وإهمال أطفاله، وتفرغ لنزواته بأموال قطر وتركيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى