عربى ودولى

إخواني تونسي يسطو على مقر رابطة حاصلة على نوبل للسلام

قام القيادي الإخواني فتحي العيوني، اليوم الجمعة، باقتحام والسطو على مقر الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان وتحويلها إلى مدرسة.

وأصدرت الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان (تأسست سنة 1976) بيانا، قالت فيه إن “الرابطة تعرضت لاعتداء لا اخلاقي ولا انساني ولا قانوني، من قبل الاخواني فتحي العيوني رئيس بلدية الكرم بالضاحية الشمالية للعاصمة تونس.”

أوضح البيان أن العيوني قد توجه إلى مقر فرع الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان بتونس الشمالية وقام بخلع يافطة مقر الرابطة و رفع كل محتوياته إلى وجهة غير معلومة، وتم إبدال الأقفال دون إعلامهم بذلك، مع اقتلاع 3 يافطات إشهارية باسم الرابطة وتغييرها بأخرى باسم “جمعية قرآنية”، ضاربا بذلك كل الإجراءات القانونية عرض الحائط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى