عربى ودولى

عبير موسي: تنظيم الإخوان دائم السعي لعزل تونس عن محيطها العربي والإقليمي

قالت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، اليوم الثلاثاء، إن إسقاط المصريين لتنظيم الإخوان الإرهابية؛ شكل ضربة قوية وموجعة للتنظيم الدولي.


وتابعت موسي، في تصريحات صحفية، أنه على الرغم من إنشاء الإخوان لذراع سياسي “حزب النهضة” من أجل التستر خلفه بشعارات المدنية وإخفاء علاقتهم بالتنظيم الدولي للإخوان، إلا أنهم فشلوا في تحقيق ذلك وكشفت اتصالاتهم علاقتهم بتنظيم الإخوان المصري المصنف على قوائم الإرهاب، ما جعلهم اليوم يعيشون حالة من الهلع بعدما فضح أمرهم أمام الشعب التونسي الذي استفاق وفهم جيدًا العلاقة بينهم وبين التنظيمات الإرهابية في العالم.

وأضافت رئيسة الحزب الدستوري الحر، أن الإخوان في تونس يحاولون اليوم التستر وراء السيادة الوطنية، من أجل تحصينهم من التصنيف كجماعة إرهابية، مؤكدة أنها تقدمت بلائحة أمام مجلس نواب الشعب من أجل تصنيف هذه المنظمات بأنها إرهابية وتخليص تونس من أفكارهم الظلامية، مضيفة أن تنظيم الإخوان كان دائم السعي لعزل تونس عن محيطها الإقليمي والعربي، نظرًا لوجود اتفاقيات مشتركة لمكافحة الإرهاب مع كل من مصر والمغرب وعدة دول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى