ليبيا الآن

الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء أحمد المسماري: السفينة التركية احتجزت لدخولها منطقة محظورة وإن كانت لا تحمل أسلحة أو مواد ممنوعة

أكد الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء أحمد المسماري، اليوم الثلاثاء، أن بلاده في حالة حرب مع تركيا، وهي مواجهة حقيقية، فاقمها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وأشار المسماري في بيان له أن السفينة التركية التي اعترضها الجيش الوطني الليبي، الاثنين، كانت قد دخلت منطقة عسكرية محظورة.

وكانت القوات المسلحة قد أعلنت، ليلة أمس الاثنين، عن اعتراض سفينة تركية، كانت متجهة صوب ميناء مصراتة في غرب البلاد، في خرق للحظر المفروض على ليبيا بشأن توريد السلاح.

وقال الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة “منذ 2016 منعنا حتى قوارب الصيد الليبية من دخول المنطقة العسكرية الليبية، ومحظور دخول أي قطعة بحرية لهذه المنطقة. لكننا فوجئنا بدخول السفينة التركية لهذه المنطقة، بدون تنسيق أو علم من خفر السواحل الليبي. وجهنا نداء للسفينة ولم تستجب لنا، كما أنها لم تقم بالإجراءات الدولية المتبعة في هذا الموقف”.

وكان المسماري قد أشار إلى أن السفينة كانت تحمل علم جامايكا، وذلك في أحدث استفزاز تركي يأتي في ظل وقف لإطلاق النار تشهده البلاد منذ أسابيع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى