عربى ودولى

ماكرون معتذرًا للعالم الإسلامي: آسف بسبب الكاريكاتير وليس استفزازا مقصودًا من فرنسا

تقدم الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون، اليوم الإثنين، خلال القمة التى جمعته بالرئيس عبد الفتاح السيسى فى قصر الإليزيه، باعتذار لأول مرة منذ نشر الرسوم المسيئة للرسول.

وقال: “إن الدولة الفرنسية غير مسؤولة عن ذلك، لكنه يأسف عن الصدمة والألم اللذين تسبب فيهما الأمر”، مضيفًا “الرسوم الكاريكاترية ليست رسالة من فرنسا إلى المسلمين. هذا تعبير من مصور، وعلينا إدراك أن هذا القانون الذى اختاره الشعب الفرنسى، هذا قانون الشعب الفرنسى، هذه الرسوم والمقالات التى تصدمكم ليست صادرة عن السلطات الفرنسية أو عن الرئيس الفرنسى. لا تعتبروه استفزازا من السلطات، لكنها تصدر من صحفى أو مصور، وهناك من يرد عليها بهدوء. مجرد استفزاز من صحفى أو مصور”.

وتابع الرئيس الفرنسى: “بعض الرسوم المسيئة صدمتكم، وأنا آسف من صدمة هذه الرسوم، لكن علينا الرد عليها بسلام، وعندما يُشرَّع العنف ضد من يرسم الرسوم فإننا فى هذه الحالة نختلف فى الرأى. لن نقبل السماح بالعنف بحق كلمة أو رسم، ومرفوض تماما إضفاء شرعية على العنف ضد من يرسم أو يكتب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى