ثقافة وفنونمنوعات

رسوم كرتونية تخلد أفلاما ومسلسلات مصرية شهيرة

قرر فنان مصري في مقتبل عمره أن يُحلق بها بعيدا ويحولها إلى رسوم كرتونية مستوحاة من السياق الدرامي لأحداث تلك الأعمال الخالدة، بهدف حفظها في ذاكرة الأجيال الشابة.

وتفاعل جمهور مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرا مع أعمال الفنان سيف شعراوي، بعد نشرها على حسابه الشخصي على موقع “فيسبوك”، وتناولت رسوماته أفلاما شهيرة مثل: الحريف، إبراهيم الأبيض، واحد من الناس، الفيل الأزرق، غبي منه فيه، أو مسلسلات مثل لن أعيش في جلباب أبي.

وأكد شعراوي أن فكرة تحويل الأعمال الفنية إلى رسوم كرتونية، جاءت عندما شعر أنه بحاجة للتعبير عن سياقها الدرامي الذي أحبه عن طريق الرسم، الموهبة التي يحبها ويحترفها أيضا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى