عربى ودولى

“كمال أوغلو” يدعو النساء لعدم التصويت لحزب أوردغان لأنتهاكه حقوق المرأة

طالب رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض، كمال كليتشدار أوغلو، النساء التركيات على المشاركة في الحياة السياسية في تركيا، وعدم التصويت لصالح الأحزاب التي لا تقبل تمثيل النساء لها في البرلمان، في إشارة منه لحزب العدالة والتنمية الحاكم برئاسة رجب طيب أردوغان التي حققت معدلات قياسية في انتهاك حقوق المرأة خلال السنوات الماضية.

وقال زعيم المعارضة خلال اجتماع دعائي لمشروع «حق المعيشة» الذي تنظمه الأذرع النسائية داخل حزب الشعب، اليوم السبت، «أتوقع شيئين من النساء اللواتي يعشن في هذا البلد، أنا أدافع عن حقوقكن. لكن لتدافعن أيضًا عن حقوقكن. ستقلن أنكن تردن حصة خاصة بكن في قانون الأحزاب السياسية. ستخرجن إلى الشوارع وتقلن لن نصوت أبدًا للأحزاب السياسية التي لا تقبل هذا، لا تنقسمن واتحدن».

وأضاف كليتشدار أوغلو: «الحل الرئيسي هو أن تجتمع النساء على كلمة واحدة. وأن يكون لهن وجود أقوى بكثير في السياسة. أريد أن تتحد كل النساء على مبدأ معين. فأكثر من نصف سكان هذا البلد من النساء. ولكن انظروا إلى البرلمان ما هي قوة المرأة هناك؟ هل يمكن للمرأة أن تتواجد هنا بقدر ما نرغب؟ لدي توقعات من جميع إخوتي من النساء. أنا أدافع عن حقوقك، لذلك أريدك أن تكونين أكثر وضوحًا، وإن أول شيء عليك أن تفعليه هو بذل جهد لتغيير قانون الأحزاب السياسية».

وأكد زعيم المعارضة أن حزب الشعب سيقف ضد أي حزب لا يحدد حصة جنسانية في قانون الأحزاب السياسية. وأردف: «إذا كنت تعانين من العنف، إذا كنتِ ضحية لسوء المعاملة، فلديكِ ما يجب القيام به، سوف تنحيين جانبًا الفهم السياسي الذي أدى إلى هذا الإيذاء. ويجب أن تكون هناك حصة جنسانية في قانون الأحزاب السياسية. سوف تطلبين استعادة حقوقك. يجب على جميع النساء المطالبة بتأمين دعم الأسرة. ومن حق المرأة أيضا أن تطالب بالقضاء على فقرها. وقد بدأت الأذرع النسائية في حزبنا مشروعًا جيدًا. يقول إنه في حالة وجود عنف ضد المرأة، سيتم تقديم الدعم القانوني والدعم النفسي. لا نريد أن نرى امرأة تجمع الطعام من نفايات السوق، يجب على الدولة أن توفر لها جميع أنواع الفرص بينما المرأة جالسة في منزلها».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى