بلدياتليبيا الآن

“الوطنية لحقوق الإنسان” تدين تصعيدالأوقاف في الحكومة المؤقتة…ضد الكتاب والمثقفين

أعربت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، عن إدانتها واستيائها حيال التصعيد الخطير الذي تقوم به الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية التابعة للحكومة الليبية الموقتة ضد شريحة المثقفين والكتاب في عموم البلاد ومدينة بنغازي بشكل خاص، والتي كان آخرها التحريض على تجمع تاناروت الثقافي وإصدار الرسائل للجهات الأمنية والجهات العامة والتي تحوي إساءة وتشويه وتحريض ضمني بحجج وذرائع واهية ضد تجمع تاناروت الثقافي .

اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليببا ، تعلن عن تضامنها الكامل مع ” تجمّع Tanarout – تاناروت الثقافي ” ضد الهجمات والحملات التحريضية التي يتعرض لها .

وتطالب اللجنة الوطنية لحقوقالإنسان بليبيا ، منظمة الأمم المتحدة لتربية والثقافة والعلوم «اليونيسكو» ومفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، بضرورة التحرك العاجل لوقف هذه الممارسات والأفعال المشينةو الخطيرة التي تقوم بها الهيئة العامة للأوقاف بشرق البلاد بحق المثقفين والمفكرين ، وتصدي لهذه الممارسات والانتهاكات الجسيمة للحقوق الثقافية والفكرية.

وتحمّل اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية التابعة للحكومة الليبية الموقتة، المسؤولية القانونية حيال أمن وسلامة أعضاء تجمع تاناروت الثقافي بشكل خاص و المثقفين والمفكرين وأصحاب الرأي بشرق البلاد بشكل عام ، الذين يتعرضون إلى التحريض الديني المتطرف بحقهم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى