عربى ودولى

السعودية: لا يمكننا التوصل إلى اتفاق نووي دائم مع إيران دون مشاورة دول الخليج

أكد وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان على ضرورة التشاور مع دول الخليج بشأن أي اتفاق نووي جديد بين إيران والولايات المتحدة.
وأعرب الأمير فيصل اليوم السبت في مقابلة أجرتها معه وكالة “فرانس برس” على هامش منتدى “حوار المنامة” عن ثقته بأن التشاور بصورة كاملة مع دول الخليج يمثل الطريق الوحيد لإبرام اتفاق مستدام بشأن برنامج إيران النووي.

وقال: “بشكل أساسي، ما نتوقعه هو أن يتم التشاور معنا بشكل كامل وأن يتم التشاور بشكل كامل مع أصدقائنا الإقليميين بشأن ما يحدث، في ما يتعلق بالمفاوضات مع إيران”.

وأكد وزير الخارجية السعودي أن تحقيق اختراق في حل الأزمة الخليجية المستمرة منذ عام 2017 بين قطر وجيرانها بات وشيكا، مؤكدا أن حلفاء الرياض “على الخط نفسه” بشأن تسوية الخلاف ومن المتوقع قريبا التوصل إلى اتفاق نهائي.

وأشار إلى أن جميع الأطراف المعنية ستشارك في الحل النهائي، قائلا إن الرياض تتعاون بشكل كامل في ما يتعلق بهذه العملية وترى “احتمالات إيجابية للغاية باتجاه التوصل إلى اتفاق نهائي”.

وتابع: “نتصور حلا يغطي جميع الجوانب ويرضي كافة الأطراف المعنية”، مشيرا إلى أن ذلك سيحدث “قريبا”.

وفيما يرجح بعض المحللين أن يقتصر أي اختراق في المسألة على العلاقات بين السعودية وقطر مع استثناء الإمارات، لفت الأمير فيصل إلى أن المفاوضات جارية بشأن مصالحة أوسع على الرغم من أنه لا يزال من المنتظر أن تشارك أبو ظبي والمنامة في جهود حل الأزمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى