تقارير

تقرير أمريكي: الاقتصاد التركي يدخل حلقة مفرغة

كشف موقع “المونيتور” الأمريكي، اليوم الجمعة، أن انخفاض قيمة العملة التركية مرة أخرى مع الارتفاع القياسي للتضخم يعد مشكلة كبرى سوف تواجهها أنقرة، فهما يدخلان الاقتصاد التركي في حلقة مفرغة، مشيرًا إلى أن العديد من المواطنين الأتراك اشتروا الدولارات والذهب لحماية مدخراتهم عندما حققت الليرة مكاسب الشهر الماضي، مما يشير إلى عدم الثقة في إستراتيجية النمو الاقتصادي الجديدة التي روج لها أردوغان.

وأكد الموقع أن هدف التضخم لا يزال لنهاية العام في الولاية لعام 2020 عند 10.5٪، على الرغم من أن المعدل ظل أكبر من 10% في معظم فترات العام، في حين رفع أجمالي سعر الفائدة الرئيسي إلى 15٪ في أول اجتماع لسعر الفائدة الشهر الماضي، فإن أحدث بيانات التضخم تترك سعر الفائدة في تركيا عند حوالي 1٪ عند تعديله وفقًا للتضخم.


وتابع الموقع، أنه من المرجح أن يواجه صناع السياسة والبنك المركزي ضغوطًا متجددة لرفع أسعار الفائدة بشكل أكبر نتيجة للتضخم المتزايد في اجتماع السعر القادم المقرر عقده في 24 ديسمبر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى