رياضة

مع قرب “النوة قاسم”.. الأرصاد الجوية تكشف مصير نهائي كأس مصر

تناقل عدد من وسائل الإعلام المحلية في مصر، الخميس، أنباء عن تأثر الطقس في مدينة الإسكندرية بـ”النوة قاسم”، وهو المصطلح الذي يطلق على الرياح الشديدة التي قد تكون مصحوبة بأمطار تسبب سيول، والتي من المتوقع أن تبدأ الجمعة، مما قد يؤثر على مباراة نهائي كأس مصر المرتقبة بين فريقي الأهلي وطلائع الجيش، السبت المقبل.

وبحسب الموقع الرسمي لهيئة ميناء الإسكندرية، تتعرض مدينة الإسكندرية لـ 18 نوة سنويا، وتعتبر “نوة قاسم” من أخطر النوات وأشدها، وسُميت قاسم بسبب غرق أحد الصيادين في وقتها، وكان يدعى قاسم. وتأتي كل عام يوم 4 ديسمبر، مصحوبة بعواصف وبرياح جنوبية غربية.

وفي الوقت الذي تناولت فيه وسائل الإعلام المصرية تلك الأنباء، أعلنت محافظة الإسكندرية إنهاء إجراءات الاستعداد لـ”نوة قاسم”، بوضع أكياس الرمل على الشواطئ، وتجهيز حوالي 180 “سيارة شفط” بشوارع المدينة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى