عربى ودولى

مستشار الغنوشي يعترف: الإسلام السياسي فشل في تونس

اعترف القيادي والمستشار السياسي المستقيل من حركة النهضة الإسلامية في تونس، لطفي زيتون، اليوم الخميس، بفشل الإسلام السياسي في بلاده، لافتا إلى أنه تسبب في حالة انقسام في وقت ضاعت فيه مطالب الثورة بين رِكاب السياسيين، موضحا أن الأحزاب الأنسب لحكم تونس هي “البراغماتية”، بحسب تعبيره.

وأضاف “إن الإسلام السياسي تسبب في حالة انقسام في وقت ضاعت فيه مطالب الثورة بين رِكاب السياسيين”، داعيا إلى الانتقال لطور الأحزاب البراغماتية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى