ليبيا الآن

بيان من سبع تنظيمات سياسية ليبية حول الحوار السياسي الجاري برعاية البعثة الأممية

أصدرت سبع تنظيمات سياسية ليبية، بيانا مشتركا، اليوم الخميس، بشأن الحوار السياسي الذي تنظمه بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، مضيفة «نتابع جلسات الحوار السياسي الذي تنظمه البعثة، وتعبر عن قلقها مما جاء في كلمة ممثل الأمين العام للأمم المتحدة بالإنابة السيدة ستيفاني ويليامز في اافتتاح جلسة الحوار السياسي يوم الأربعاء بتاريخ الثاني من ديسمبر 2020م».

وأضاف البيان أن المنظمات، «تؤكد حرصها على أهمية التوصل إلى حل سياسي يسهم في رفع معاناة المواطن المعيشية، ويعيد السيادة الوطنية، وينهي أية هيمنة سياسية أو عسكرية أجنبية على البلاد، وينجز مسارا ديمقراطيا لدولة مدنية ديمقراطية يعيش فيها الليبيون شركاء متساويين، ينعمون جميعهم بالأمن والاستقرار، وتؤيد تحديد موعد للانتخابات العامة في ديسمبر 2021».

وفي حين أعربت عن «ارتياحها لنتائج الاتفاق الأمني العسكري الذي أبرم في جنيف من قبل اللجنة العسكرية المشتركة 5+5»، فإنها أكدت على «ضرورة التزام جميع الأطراف بتنفيذ ما جاء به، ضرورة احترام النصوص الدستورية النافذة والمتمثلة في الإعلان الدستوري الموقت».

وقع على البيان: التكتل المدني الديمقراطي، وتكتل إحياء ليبيا، وتيار شباب الوسط، وحراك همة شباب 23 أغسطس، وحراك منظمة ليبيا الحديثة بالولايات المتحدة الأميركية، والحراك الوطني الليبي، والمجموعة الأميركية الليبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى