عربى ودولى

“فضيحة جديدة”… لأردوغان يشتري قاذفات صواريخ متهالكة بقيمة 99 مليون دولار

كشف نائب رئيس مجموعة حزب «الشعب الجمهوري» بالبرلمان التركي، دوغان سوباشي، عن فضيحة جديدة لحزب العدالة والتنمية (الحزب الحاكم)، بعدما أهدر مال الدولة في شراء قاذفات صواريخ متهالكة بقيمة 99 مليون دولار.

وقال سوباشي، إن شركة أجنبية حولت قاذفات صواريخ فاسدة، فشلت في بيعها لأي دولة عربية، إلى مركبات وشاحنات إطفاء، وباعتها لمجلس بلدية إسطنبول، خلال فترة حكم حزب العدالة والتنمية، وفقًا صحيفة «سوزجو» التركية.

وأوضح أن الحزب الحاكم، برئاسة رجب طيب أردوغان، اشترى 90 مركبة، وبلغت قيمة الواحدة منها حوالي 1.1 مليون دولار، مشيرًا إلى عدم صلاحية استخدام تلك مركبات في شوارع إسطنبول، نظرًا لضخامة حجمها، فضلًا عن استهلاكها لكميات كبيرة من الوقود، فضلًا عن ارتفاع تكلفة صيانتها.

كان حزب أردوغان قد عقد الصفقة في عام 2004، وسلم المركبات إلى إدارة الإطفاء في عام 2006، لتكتشف إدارة الإطفاء في الاختبارات التي أجريت بعد الشراء، أن العربات الضخمة، لا يمكن استخدامها بسبب حجمها الكبير، وأوضحت وقتها أن الغرض الأساسي من المركبات هدم الجدران في حرائق المصانع ورفع الحطام، إلا أنها لا تستطيع كسر الخرسانة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى