اقتصادليبيا الآن

“الوطنية للنفط” تبحث مع توتال إعادة تأهيل حقل “مبروك النفطي”

بحث رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله، مع رئيس شركة توتال الفرنسية للاستكشاف والإنتاج لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ستيفان ميشيل، خطط المؤسسة طويلة ومتوسطة وقصيرة المدى لزيادة معدلات الإنتاج في السنوات القادمة والمحافظة على المستويات الحالية.

وقالت المؤسسة في منشور عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي”فيسبوك” إن الجانبين تناولا خلال الاجتماع استعدادات المؤسسة وتوتال الجارية لإعادة تأهيل حقل مبروك النفطي الذي تم تخريبه وتدمير معظم بُناه التحتية في السنوات الماضية، مضيفة أن الجانبين بحثا انضمام باقي الحقول النفطية المنتجة ووضعها على خط الإنتاج لدعم الاقتصاد الوطني في ظل الظروف الاقتصادية الحرجة التي تمر بها البلاد.

وأوضحت المؤسسة أن الجانبين تناولا أيضا مساهمة شركة توتال في جلب تقنية الطاقة الشمسية وإدخالها في صناعة النفط بقطاع النفط الليبي، والتوجه لاستعمال الطاقات المتجددة أسوة بدول العالم المتقدمة.

وكان عدد من النشطاء من الجنوب الليبي قد انتقدوا ما قالوا إنه اتفاقات غير مجدية بين المؤسسة الوطنية للنفط وشركة توتال الفرنسية، مضيفين أن إعلان المؤسسة الوطنية للنفط عزمها توسيع الشراكة مع شركة توتال الفرنسية يشكل تهديدا للمصالح الاقتصادية الليبية، مؤكدين إن جهود الشركة الفرنسية لا تعدو كونها محاولة من فرنسا للتحكم في أهم المفاصل الحيوية للاقتصاد الليبي وبالتالي السيطرة على القرار السياسي في ليبيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى