منوعات

الصين تستعيد “كنز القصر المفقود” بعد 160 عامًا

استعادت الصين، أحد كنوز القصر الصيفي الصيني القديم، وهو تمثال رأس حصان برونزي، وذلك بعد اختفائه قبل 160 عاما، حسبما أفادت شبكة وقناة “سكاي نيوز” عربية.

واستولت قوات التحالف البريطانية الفرنسية عام 1860، خلال ما عرف بــ”حرب الأفيون الثانية”، على منحوتات لرؤوس 12 حيوانا، كانت تشكل أبراج الساعة المائية في القصر الصيفي القديم أو “يوانمينجيوان” في بكين، والتي بناها الإمبراطور تشيان لونج من أسرة تشينج.

وصمم منحوتة رأس الحصان التي استعيدت، الفنان الإيطالي جوزيبي كاستيجيليون، وتم نحتها على أيدي حرفيين، حسبما ذكرت وكالة “شينخوا” الصينية للأنباء.

واشترى ستانلي هو، وهو ملياردير من منطقة ماكاو، رأس الحصان البرونزي وقرر التبرع به، وإعادته إلى مكانه الأصلي.

واحتفالا بعودة التحفة الفنية، جرى تنظيم معرض في معبد “تشنججيو” القديم، مكان العبادة الرئيسي لأباطرة أسرة تشينغ، ضم نحو 100 قطعة تشمل آثارا وصورا.

وتعد هذه المرة الأولى التي يتم فيها إعادة آثار ثقافية مهمة مفقودة من القصر الصيفي القديم، إلى موقعها الأصلي في الصين، من الخارج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى